منتدى ترفيهي تثقيفي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الذي أثار انتباهي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميمي نايس

avatar

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 15/08/2011
العمر : 24
الموقع : البليدة

مُساهمةموضوع: الذي أثار انتباهي    الأربعاء أغسطس 17, 2011 2:42 pm

الذي أثار انتباهي هو!

من هو الذي قتل ربع سكان العالم؟!

وطبعاً الإجابة هي قابيل الذي قتل أخاه هابيل! على اعتبار ان سكان العالم في ذلك الوقت أربعة

هم : آدم وحواء وقابيل وهابيل.

وهذا ما يعتقده الكثيرون وحتى الذي صاغ السؤال كان يعتقد ذلك ولم يمهل عقله التفكير قليلاً قبل
أن يضع السؤال!

من هو الذي قتل ربع سكان العالم؟!

دعونا نتعرف على قصة هاذين الأخوين قابيل وهابيل حتى نستنتج خطأ السؤال!

القصة تعود إلى أن الله أمر قابيل وهابيل بالزواج ليزداد نسل الإنسان ويعمر الأرض، وكانت حواء
تلد في كل بطن توأماً ذكراً وأنثى !

فلما شرع الله الزواج لإبني آدم أمرهم بأن يتزوج كل منهما بأخت الآخر التي ولدت معه من نفس
البطن، أي أن كل منهما يتزوج بتوأم الآخر!

وحرّم عليهما الزواج بأخواتهما اللائي جئن معهما من نفس البطن!

هكذا كان التشريع في تلك الأيام حتى يزيد النسل!

ولم يُعجب هذا الأمر قابيل ! وأراد أن يتزوج بأخته التي جاءت معه في نفس البطن مخالفاً لشرع
الله وأمره! ولأنها كما يروى كانت أجمل من أخت هابيل!

ومن هنا بدأ الخلاف بينهما حتى انتهيا إلى تقديم قرباناً إلى الله حتى يفصل بينهما!

وطبعاً كما هو معروف فقد تُقُبِلَ قربان هابيل ولم يتقبل قربان قابيل!

فما كان من قابيل هنا الإ أن استشاط غيظاً وقتل أخوه هابيل وباء بغضب الله عليه إلى يوم الدين ،
وهو يحمل إثم كل جريمة قتل إلى يوم القيامة!

إلى هنا يتضح لنا أن سكان العالم في ذلك الوقت هم أكثر من أربعة ! أي أنهم ستة!

هم آدم وحواء وقابيل وهابيل وأختيهما!

ولكن مهلاً...!!

كلنا نعلم أن الإنسان في القدم كان ذو عمرٍ طويل يصل إلى الألف أو يزيد ! وورد في الآثار أن
الذكور منهم كانوا يبلغون الحلم في سن الأربعين!!!

وليس مثلنا في الخامسة عشرة دونها او اكثر منها بقليل!

فإذا سلمنا بهذا الأمر نستنتج أن قابيل وهابيل لم يكونا ليتزوجا إن لم يكونا قد بلغا الأربعين وهو سن
البلوغ!

فإن كان الأمر كذلك فهل من المعقول أن حواء لم تلد غيرهما هما واختيهما طوال تلك
السنوات؟!!!

الجواب بديهي وهو لا !!

فمن المؤكد أنها كانت تلد طوال تلك السنوات التي وصل فيها قابيل وهابيل إلى سن النضج والزواج!

إذ ليس من المعقول أن تضل بلا حمل ولا ولادة حتى يكبر ابناءها ويصلون إلى سن البلوغ وأيضاً

فحكمة الله تقتضي أن يزيد النسل ليعمر الإنسان الأرض كما هو مطلوب منه!

والآن مارأيكم ؟ كم هو عدد أبناء آدم وحواء في تلك الفترة؟!

هل هو أربعة أم ستة أم ثمانية أم أم أم............؟!

الإجابة لا يعلمها الإ الله سبحانه وتعالى!!


من هو الذي قتل ربع سكان العالم؟!

وطبعاً الإجابة هي قابيل الذي قتل أخاه هابيل! على اعتبار ان سكان العالم في ذلك الوقت أربعة

هم : آدم وحواء وقابيل وهابيل.

وهذا ما يعتقده الكثيرون وحتى الذي صاغ السؤال كان يعتقد ذلك ولم يمهل عقله التفكير قليلاً قبل
أن يضع السؤال!

من هو الذي قتل ربع سكان العالم؟!

دعونا نتعرف على قصة هاذين الأخوين قابيل وهابيل حتى نستنتج خطأ السؤال!

القصة تعود إلى أن الله أمر قابيل وهابيل بالزواج ليزداد نسل الإنسان ويعمر الأرض، وكانت حواء
تلد في كل بطن توأماً ذكراً وأنثى !

فلما شرع الله الزواج لإبني آدم أمرهم بأن يتزوج كل منهما بأخت الآخر التي ولدت معه من نفس
البطن، أي أن كل منهما يتزوج بتوأم الآخر!

وحرّم عليهما الزواج بأخواتهما اللائي جئن معهما من نفس البطن!

هكذا كان التشريع في تلك الأيام حتى يزيد النسل!

ولم يُعجب هذا الأمر قابيل ! وأراد أن يتزوج بأخته التي جاءت معه في نفس البطن مخالفاً لشرع
الله وأمره! ولأنها كما يروى كانت أجمل من أخت هابيل!

ومن هنا بدأ الخلاف بينهما حتى انتهيا إلى تقديم قرباناً إلى الله حتى يفصل بينهما!

وطبعاً كما هو معروف فقد تُقُبِلَ قربان هابيل ولم يتقبل قربان قابيل!

فما كان من قابيل هنا الإ أن استشاط غيظاً وقتل أخوه هابيل وباء بغضب الله عليه إلى يوم الدين ،
وهو يحمل إثم كل جريمة قتل إلى يوم القيامة!

إلى هنا يتضح لنا أن سكان العالم في ذلك الوقت هم أكثر من أربعة ! أي أنهم ستة!

هم آدم وحواء وقابيل وهابيل وأختيهما!

ولكن مهلاً...!!

كلنا نعلم أن الإنسان في القدم كان ذو عمرٍ طويل يصل إلى الألف أو يزيد ! وورد في الآثار أن
الذكور منهم كانوا يبلغون الحلم في سن الأربعين!!!

وليس مثلنا في الخامسة عشرة دونها او اكثر منها بقليل!

فإذا سلمنا بهذا الأمر نستنتج أن قابيل وهابيل لم يكونا ليتزوجا إن لم يكونا قد بلغا الأربعين وهو سن
البلوغ!

فإن كان الأمر كذلك فهل من المعقول أن حواء لم تلد غيرهما هما واختيهما طوال تلك
السنوات؟!!!

الجواب بديهي وهو لا !!

فمن المؤكد أنها كانت تلد طوال تلك السنوات التي وصل فيها قابيل وهابيل إلى سن النضج والزواج!

إذ ليس من المعقول أن تضل بلا حمل ولا ولادة حتى يكبر ابناءها ويصلون إلى سن البلوغ وأيضاً

فحكمة الله تقتضي أن يزيد النسل ليعمر الإنسان الأرض كما هو مطلوب منه!

والآن مارأيكم ؟ كم هو عدد أبناء آدم وحواء في تلك الفترة؟!

هل هو أربعة أم ستة أم ثمانية أم أم أم............؟!

الإجابة لا يعلمها الإ الله سبحانه وتعالى!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الذي أثار انتباهي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى برج بونعامة  :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: منتدى الحوار العام-
انتقل الى: